dhi-yontem-sac-ekimi

في تقنية زراعة الشعر بالإقتطاف الفردي للبصيلات يتم إقتطاف البصيلات من منطقة خلف الرأس وما بين الأذنين في أغلب الأحيان والتي تدعى بالمنطقة المانحة والتي تتميز بعدم تساقط الشعر مدى الحياة, ويتم ذلك بدون داعي إلى إقتصاص أو إزالة جزء من فروة الرأس أو فقدان الأنسجة كما كان في السابق عند إتباع طريقة الشريحة, وبما أنه يتم بدون قطب جراحية لن يبقى أي أثر أو ندبة مكان العملية.
تتم العملية تحت تأثير المخدر الموضعي, وباستخدام نظارات مكبرة طبية خاصة بالتجميل لكي يرى الطبيب توزع جذور الشعر بشكل أوضح يقوم بإقتطاف البصيلات واحدة تلو الأخرى عن طريق أداة خاصة تدعى الميكرو موتور, ويتم بعدها إحصاء هذه البصيلات وترتيبها على قطع شاش طبي عقيم.
يتم استخدام رأس خاص وإبر رفيعة مخصصة لتقنية الإقتطاف الفردي للبصيلات لا يتجاوز قطرها 0.7 مم.
تقنية الإقتطاف الفردي تعطي نتائج رائعة حتى في الحالات التي لا يوجد فيها شعر نهائيا في المنطقة المزروعة, وحاليا تعتبر التقنية الأكثر انتشارا في مجال زراعة الشعر عالميا.
خصائص تقنية الإقتطاف الفردي للبصيلات:
– لايوجد أي شق جراحي أو قص لفروة الرأس.
– لايوجد قطب أو غرزات جراحية.
– لا يوجد نزف دم.
– لايوجد هدر.
– لا يترك آثار أو ندب.
– شكل طبيعي أكثر.
– تحديد إتجاه نمو الشعر في الاتجاه المطوب.
– إمكانية زراعة عدد أكبر من البصيلات.
– التعافي في فترة قصيرة بعد العملية.
– إمكانية القيام بجلستين على التوالي بدون الحاجة للانتظار.
– إمكانية زراعة شعر الذقن في الشعر.
– إمكانية زراعة شعر الرأس في الذقن.
– إمكانية زراعة الشعر من بصيلات شعر الصدر.

تقنية الزراعة من دون حلاقة الشعر:
هل بإمكاني القيام بزراعة الشعر من دون أن اضطر لحلاقة شعري؟
من أكثر الأسئلة شيوعاً من قبل الناس المقبلين على زراعة الشعر, وبالأخص من قبل النساء الذين يرغبون في تكثيف شعرهم أو إستعادة الشعر المفقود.

أصبح ممكناً الآن زراعة الشعر على يد أطبائنا من دون حلاقة الشعر بفضل تقنية
ينصح الأطباء بإتباع هذه التقنية في زراعة الحواجب وزراعة الذقن بشكل خاص, ويتم تحديد إمكانية إتباع هذه التقنية من قبل الطبيب و المريض معاً بعد الكشف على الحالة وبعد شرح تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة ثم يتم أخذ القرار.
يمكن اتباع هذه التقنية في حال إجراء العملية بطريقة الإقتطاف الفردي للبصيلات أو طريقة زراعة الشعر مباشرة.