dhi-yontem-sac-ekimi

في هذه التقنية يتم إقتطاف بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى كما في تقنية الإقتطاف الفردي للبصيلات من المنطقة المانحة من خلف الرأس غالبا , وذلك لأنها تتميز بخصائص وراثية تمنع تساقط الشعر فيها مدى الحياة.
تتم الطريقة من دون قص أو إزالة جزأ من فروة الرأس, حيث يتم تطبيقها تحت تأثير التخدير الموضعي, وباستعمال نظارات طبية مكبرة وجهاز يدعى الميكروموتور مع رأس رفيع خاص يتم إقتطاف البصيلات واحدة واحدة.
بدون الحاجة لفتح القنوات يتم زراعة البصيلات بشكل مباشر في فروة الرأس للمنطقة المحتاجة بإستخدام قلم زراعة الشعر والذي يدعى بقلم تشوي, حيث يتم وضع البصيلة بداخل إبرة خاصة وبشكل مباشر من دون أن تمسها الأيدي تتم عملية الزراعة تحت الجلد, كما تحديد إتجاه نمو الشعر بالشكل المطلوب.
بما أن زراعة الشعر تتم بدون الحاجة لفتح القنوات, تكون عملية التعافي سريعة في فترة قصيرة لا تتجاوز الأسبوع.
تقنية زراعة الشعر مباشرة يوصى بها لمن يريدون زيادة كثافة الشعر, كما ينصح بتطبيقها في زراعة الذقن وزراعة الحواجب.
الفرق بين تقنيتي الإقتطاف الفردي للبصيلات وزراعة الشعر مباشرة:
في تقنية الإقتطاف الفردي للبصيلات بإمكاننا زراعة حوالي 40 بصيلة في كل 1 سم2 مربع من سطح فروة الرأس, بينما في تقنية زراعة الشعر مباشرة بإمكاننا زرع حتى 120 بصيلة في نفس المساحة, وبالتالي تعطينا القدرة على الزراعة بشكل كثيف أكثر.
في تقنية زراعة الشعر مباشرة تقوم الإبر الخاصة أو قلم تشوي كما تدعى بزرع الشعر بشكل مباشر بحيث تقوم بفتح قناة صغير وزرع البصيلة فيها بحركة واحدة ومن دون أن تمسها الأيدي, وبهذه الطريقة تكون نسبة النجاح أكبر بكثير.
فوائد زراعة الشعر مباشرة:
– لا يوجد داعي لفتح القنوات.
– إمكانية زراعة الشعر بكثافة أكبر.
– لا يوجد أي قص أو إزالة جلد من فروة الرأس.
– لا يوجد قطب جراحية.
– إمكانية زراعة شعر الرأس من بصيلات شعر الذقن.
– لا يوجد هدر.
– لا يوجد ندب نهائيا.
– ظهور شعر الرأس بشكل طبيعي أكثر.
– إمكانية تحديد إتجاه نمو الشعر.
– التعافي في فترات قصيرة.
– لا يوجد داعي للانتظار للقيام بجلسة ثانية.